فلسفتنا

.

 

الرؤيا

إم بي سي جورنال مجلة إلكترونية، غير ربحية، مستقلة، مهتمة بالبحث في القضايا الثقافية والسياسية في المشرق وعلاقته مع الغرب وتساهم في بناء فهم ثقافي متبادل كطريق لبناء السلام وتطور الحضارة الإنسانية.

الرسالة

إن العلاقات في مناطق غرب آسيا وشمال إفريقيا معقدة بشكل أعمق مما تخبرنا به وسائل الإعلام، لاسيما وأن شعوب هذه المناطق تنهل ثقافتها من حضارات إنسانية ضاربة في القدم، وعلى الرغم من أعمال العنف التي تعصف بتلك المنطقة إلا أن الواقع يؤكد بأن التوجه العام في هذه المجتمعات يتسم بالسلمية واللاعنف، هناك حيث تؤلف العلاقات والتقاليد والأخلاق محتوى أوسع من الدين أو السياسية.

إن فتح حوار موضوعي يتناول الآزمات التي تعصف بالشرق إبتداءاً من البحث في سلطة المرجعيات الدينية وتأثيرها على انتشار الفكر الراديكالي المتشدد، مروراً بحقوق الأقليات والفئات الضعيفة لا سيما حقوق المرأة والطفل، وانتهاءاً بتقديم رؤيا سياسية محايدة ومستقلة ومختلفة جذرياً عن الرؤى السياسية العنفية التي يُروج لها في العالم، والتي تؤثر على مصائر شعوبه، سيساهم موضوعياً في تفكيك أزمات الشرق المعقدةً والتي سيصل آثارها إلى مختلف أنحاء العالم.

تتوجه المجلة إلى الأكادميين بشكل خاص وتهتم بقضايا الشباب والفئات الضعيفة بشكل رئيسي، وكما أننا نقدم منبر إعلامي للأقليات الدينية والأثنية والاجتماعية والفكرية في المشرق، كذلك نحن مهتمون بتقديم ذات المنبر للأقليات الأخرى في الغرب وفي أي مكان آخر، فقضية أي إنسان هي قضيتنا، ونعتبر الموضوعية معيارنا الرئيس دون أي انتماء، ونحمل رسالة إنسانية منفتحة على الجميع، فلا ندعوا أي خط ايديولوجي.

نقدم معلومات ومنصة حوارية لأصوات مستقلة بهدف معالجة القضايا المتصلة بالسياسة والثقافة في المشرق وبعلاقته مع الغرب، إذ نعتقد أن كل الثقافات والمجتمعات يمكنها ان تتعايش وتتفاعل، ونعمل على التركيز على قضايا الحرية، المساواة، العدالة، المواطنة، التسامح، بمعنى آخر احترام حقوق الإنسان دون أي تأثير لمفاهيم النسبية الثقافية.

نؤمن أن علينا التفكير بصوت مرتفع، وان نوجه النقد المباشر البناء عبر نقاش منفتح وباستخدام مفاهيم ثابتة وأسلوب تحليلي في مواجهة القضايا الخلافية. بكلمات أخرى فإننا ننشر ما نؤمن بأنه يعبر عن الحقيقة والواقع.


فلسفتنا - إم بي سي جورنال

Menu Title