وسائل التواصل الاجتماعي تحول الناس إلى مثليين في السعودية

Hakim Khatib - حكيم خطيب -  حكيم الخطيب، أكاديمي ومحاضر في قضايا تواصل الحضارات و السياسة و حضارات الشرق الاوسط في جامعة فولدا للعلوم التطبيقية و جامعة فيليبس في ماربورغ.  متخصص في التطبيق الديني في الحياة السياسية وقضايا الحوار في الشرق الاوسط. رئيس تحرير جريدة إم بي سي جورنال. MPC Journal Arabic

حكيم خطيب

حكيم الخطيب، أكاديمي ومحاضر في قضايا تواصل الحضارات و السياسة و حضارات الشرق الاوسط في جامعة فولدا للعلوم التطبيقية و جامعة فيليبس في ماربورغ.

متخصص في التطبيق الديني في الحياة السياسية وقضايا الحوار في الشرق الاوسط. رئيس تحرير جريدة إم بي سي جورنال.

lgbt_rainbow_flag_by_al_zoro-d96lt06

المثلية الجنسية  ممنوعة منعا باتا ويعاقب عليها بالإعدام في المملكة العربية السعودية المحافظة، عبارة المثلية الجنسية يقابلها في اللغة العربية عبارة الشذوذ الجنسي، حيث أن العبارة بحد ذاتها  تعني خلل أو خطأ ما.

في محاولة للحد من المثلية الجنسية تسعى المملكة العربية السعودية إلى تنفيذ أحكام الإعدام بحق المثليين، إذ يظن المسؤولون السعوديون أن وسائل التواصل الاجتماعي، وفقا لبينك نيوز، “إنها تصنع الكثيرين من المثليين جنسيا” ووفقا للصحف السعودية تدفع النيابة العامة في المملكة إلى فرض عقوبة الإعدام على المثلية لإن وسائل التواصل الاجتماعي تحول الناس إلى مثليين جنسيا.

 المثلية الجنسية في المملكة ليست فقط غير قانونية ولكن أيضا يتم مقاربتها في كثير من الأحيان إلى الاغتصاب أو الأعتداء الجنسي على الأطفال. المملكة العربية السعودية هي واحدة من قائمة 75 دولة تطبق قوانيين جنائية ضد النشاط الجنسي من قبل المثليين أو ثنأيي الجنس أو المتحولين جنسيا “”LGBTIs، وفقا للرابطة الدولية “.”ILGA

خلال الأشهر الستة الماضية نظرت النيابة العامة في المملكة في 35 حالة تم رفعها ضد أناس مثليين بتهمة أن المثلية “سلوك فاحش واعتداء جنسي ولواط”، في حين نظرت النيابة العامة في الأشهر القليلة الماضية أيضا في 50 حالة أخرى لأشخاص ” يرتدون ملابس مخصصة للجنس الآخر”، وفقا لما ذكرت الصحيفة السعودية عكاظ. من الصعب تحديد عدد المثليين في المملكة كما أنه أكثر صعوبة تحديد عدد الأشخاص الذين تم اتهامهم بموجب النظام القضائي في المملكة.

القيود الجديدة التي فرضتها سلطات الرقابة السعودية تشير إلى تزايد أعداد الناس الذين أصبحوا أكثر جرأة في تعبيرهم عن ” شذوذهم” حيث يعرضون صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي. ما دفع المدعين العامين للمطالبة بإنزال عقوبات أشد لمثل هذه ” الحالة الشاذة الغريبة”، خصوصا أن المثلين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي وهذا دليل على أنتشار الرذيلة والفجور في المجتمع السعودي، وفقا لما ذكرت عدد من صحف سعودية.

في إنقلاب ساخر للإحداث، تم القبض على طبيب سعودي لرفعه علم قوس قزح “العلم الذي يرمز إلى المثلية الجنسية والتنوع” فوق منزله في جدة وفقا لجريدة عكاظ. إلا أن الطبيب أدعى أن ليس لديه أدنى فكرة بأن العلم يمثل المثليين وقد أصر على أنه اشترى العلم من أحد المواقع التجارية لإن أطفاله وجدوا ألوان العلم جميلة. الشرطة الدينية السعودية، المعروفة باسم هيئة الأمر بالمعروف النهي عن المنكر ألقت القبض على الرجل لرفعه العلم على سارية طولها ثلاثة أمتار فوق منزله الأمر الذي يُعتبر، وفقا لهيئة الأمر بالمعروف، غير مسموح ومعاقب عليه حسب الشريعة. في حين تمت إزالة العلم، يقال أنه قد تم الإفراج عن الرجل بكفالة بعد التحقيق.

وفقا لتقرير 2015 للمثلية الجنسية، فإن المملكة العربية السعودية هي واحدة من البلدان القليلة جدا في العالم التي تفرض عقوبة الإعدام على المثلية الجنسية. وعلى ما يبدوا فإن الإعدام والسجن والجلد عقوبات شائعة لأي أنشطة جنسية من نفس الجنس في المملكة. “في ما يتعلق بعقوبة الإعدام، فإن ثماني دول تشرع ذلك قانونيا ولكن خمس فقط تقوم بتنفيذ العقوبة حقا وهي: موريتانيا والسودان وإيران والسعودية واليمن“.

في حين أن هاشتاك على تويتر يطالب باحترام حقوق المثليين “سنحترم_حقوق_المثليين#” قد أنتشر أنتشارا واسعا في المملكة العربية السعودية وفي دول أخرى في منطقة غرب آسيا فإن التغريدات على الهاشتاك كانت عنيفة وغير متسامحة.

https://twitter.com/Oanonymous19/status/696029034090725376?ref_src=twsrc%5Etfw

هناك تغريدات آخرى على تويتر حول المثليين جنسيا في السعودية مثل “@TheSaudiGay” والتي تطالب بتغيير الكلمة المستخدمة في الدول العربية “الشذوذ” إلى كلمة “المثلية” عند الإشارة إلى المثليين جنسيا.

ترجمة فريق إم بي سي جورنال

لقراءة المقال بالانكليزية اضغط هنا

  


Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Menu Title