بلاد الشام والرافدين

Netanyahu

لم تحسم القضية في حكاية الصراع

ظهر جلياً أن أكثر تبعات الربيع العربي تصب في مصلحة إسرائيل. زالت جيوش ودُمرت دول، كانت ترى فيها إسرائيل خطراً ولو نظري. تقاربت بلاد كثر في المنطقة مع تل أبيب، بعد أن إفترضت أن أخطاراً أخرى تستعدي التحالف أو حتى التقارب مع إسرائيل. ومع إكتشاف الغاز في شرق المتوسط، هرولت عواصم لإصلاح ذات البين مع إسرائيل في حين بدأت الأخيرة تقرع أبواب أفريقيا وغيرها من المناطق بعد أن إنشغل العرب في قضايا رأوها وجودية. صحيح أن إسرائيل سجلت نقاطاً كثيرة في الآونة الأخيرة، ولكن السماء الملبدة بالغيوم، تبشر بمطرٍ قريب قد يفرج عما في القلوب. فظهر طرف بغير علم يخدم القضية، يحمل فكراً، يطارد حلماً، ينشد تغييراً هو نيتيناهو بحكومته…
Read more

Menu Title