شمال إفريقيا

لافات بين الأزهر والسلطةحول الطلاق الشفهي

خلافات بين الأزهر والسلطةحول الطلاق الشفهي

«تعبتني يا فضيلة الإمام»، هكذا اختتم الرئيس عبد الفتاح السيسي حديثه قبل أسبوعين حول مسألة الطلاق الشفهي لشيخ الأزهر أحمد الطيب، والذي بدا وقتها وكأنه مزحة بين رئيس الجمهورية والإمام الأكبر، إلا أن بيان هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف الصادر أمس الأحد، ربما ينذر بأن كلمات السيسي كانت أكبر من مجرد مزحة. جاءت مزحة الرئيس عقب اقتراح قدمه خلال كلمته بمناسبة عيد الشرطة في 25 يناير الماضي، بإصدار قانون يمنع الطلاق الشفهي، قائلًا: «يعني ما نطلعش قانون يقول لا يتم الطلاق إلا أمام المأذون عشان يدي فرصة للناس إنها تراجع نفسها؟ وما يبقاش بكلمة يقولها [الزوج] كده؟ ولا إيه يا فضيلة الإمام؟ تعبتني يا فضيلة الإمام».

Menu Title