حملات انسانية

prison-syria

سوريا: العدالة الظالمة: في النهاية اشتريت أخي

أشترى أخوه من النظام السوري بعد ثلاث سنوات ونصف في السجن. نعم،أشتراه حرفياً في مقابل 12000 ألف دولار “أخي محمد تم احتجازه من قبل قوات الأمن في تموز عام 2011″، قال شقيق محمد الذي رفض الكشف عن اسمه. “لقد تعرض للتعذيب والإهانة كما تم ابعاده عن زوجته ومولوده الجديد لإربع سنوات تقريباً”، أضاف أخوه. محمد، الآن 37عاماً، محاسب سابقاً، هو معاق جسدياً حيث أن ساقه اليسرى مشلولة منذ الطفولة.وفقاً لشقيقه فقد بقي محمد في السجن بين تموز 2011 وشباط 2015 عندما دفعت أسرته النقود مقابل أطلاق سراحه. لايمكن الكشف في هذا التقرير عن التواريخ الدقيقة والأسماء والأماكن لإسباب أمنية. “في تشرين الثاني 2014 وجد والدنا ‘محامياً’ بعد بحث طويل لإيجاد شخص في النظام السوري…
Read more

“Aleppo-is-on-the-brink-of-becoming-another-Rwanda-or-Srebrenica.-We-are-witnessing-yet-another-moment-of-global-inaction-in-the-face-of-human-annihilation”-1

الاتحاد من أجل السلام في سوريا – نداء من المجتمع المدني العالمي إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة

اضغط هنا لتحميل البيان كامل قد خذل مجلس الأمن السوريين. فعلى امتداد نحو ست سنوات من النزاع، لقي ما يقرب من نصف مليون سوري مصرعهم، وأجبر11  مليون على الفرار من منازلهم. ومؤخرًا، دأبت الحكومتان السورية والروسية وحلفاؤهما على شن هجمات غير مشروعة على شرق حلب، غير عابئين بنحو 250,000 مدنيين عالقين هناك؛ في حين تطلق فصائل المعارضة المسلحة قذائف وقذفات أخرى على الأحياء المدنية في غرب حلب، وعلى الرغم من ذلك، بالنسبة إلى المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان “الغارات الجوية العشوائية من قبل القوات الحكومية وحلفائها هي المسؤولة عن معظم الوفيات بين المدنيين.” وبالإضافة إلى ذلك فما زالت مساعي وقف تلك الفظائع وتقديم المسؤولين عنها للمساءلة تتعثر المرة تلو الأخرى بسبب روسيا،…
Read more

عبد الله الخطيب

بعد فوزه بجائزة السويد لحقوق الإنسان، رسالة الناشط الفلسطيني السوري عبد الخطيب

سيداتي سادتي: لقد مرّ وقت طويل على آخر مرّة واجهت فيها جمهوراً أمامي وجه لوجه، هذا لحسن الحظ يجعل الكلام أسهل بالنسبة لي ولكنه في الوقت نفسه ودون أن أدري لماذا، يجعلني في كل مرة أشعر بنفسي كعجوز يكتب رسالته الأخيرة في هذه الحياة. على كلٍّ أكتب لكم أحبتي -اسمحوا لي بأن أناديكم بأحبتي دون سابق معرفة، فالحصار يحول المحاصر لشخص هش عاجز عن الكلام إلّا مع من يحبهم- أكتب لكم من جنوب العاصمة دمشق المحاصر و كلّي أمل أن تصلكم مشاعري الحقيقة رغم أنف هذا الحصار الذي منعني أن أكون معكم هذا اليوم. السيدة وزيرة الثقافة “هذا البلد لم يخض حرباً منذ مئتي سنة” هذه الجملة وجدتها مكتوبةً في…
Read more

Menu Title