Tag Archive: داعش

16573897_303

الشرطة الأوروبية تطلق حملة لمواجهة “تنظيم الدولة” على مواقع الانترنت

حملة لم يسبق لها مثيل ضد شبكات الدعاية لتنظيم “الدولة الإسلامية” على شبكة الإنترنت، هذا ما أعلنته وكالة الشرطة الأوروبية – يوروبول، قبل أيام، مؤكدة أن هذه الحملة أدت إلى شلل أجهزة الدعاية الخاصة بالتنظيم المتطرف على الشبكة الدولية، ويجب القول أن الحملة شملت مخدمات معلوماتية في هولندا وكندا والولايات المتحدة وإغلاق مواقع دعاية على الإنترنت في بلغاريا ورومانيا وفرنسا يتجاوز عددها عشرين موقعا كانت تقوم ببث مواد وكالات الدعاية التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

40979840403_0

دحر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في الرقة

    حكيم خطيب رئيس تحرير: جورنال سياسات وثقافة المشرق باللغة العربية أكاديمي وباحث بالعلوم السياسية يعمل كمحاضر بالعلوم السياسية الشرق أوسطية والصحافة في كل من جامعتي فولدا و دارمشتاد للعلوم التطبيقية وجامعة فيليب في ماربورغ بألمانيا. بداية حرب جديدة في سوريا؟ ما الفرق بين العدو الرئيسي للتحالف الأمريكي الدولي وبين العدو الرئيسي لتركيا في المنطقة العربية؟ بدأ فصل جديد بسيطرة القوات السورية الكردية المدعومة أمريكياً على مدينة الرقة ودحر مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق وسوريا. صحيح أن سقوط عاصمة ما يسمى بالدولة الإسلامية قد يضع نهاية حرب ولكنه ينبئ ببداية حرب جديدة في سوريا. لكن بين من ومن؟ حكيم خطيب يوضح ذلك في تحليله التالي

iran-us-flag759

مخاطر الإنجرار إلى حرب أمريكية-إيرانية في سوريا 

  شنت الولايات المتحدة وحلفاؤها ضربات جوية ضد “داعش” في عام 2014، أوضحت إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما، أن أمريكا لن تجر إلى مستنقع الحرب الأهلية السورية التي أودت بحياة مئات الآلاف منذ عام 2011. ورغم ذلك، هناك مخاوف جدية يتم التعبير عنها في البنتاغون بأن الولايات المتحدة يمكن أن تجر إلى صراع إقليمي أوسع، ليس فقط مع سوريا ولكن مع إيران. ويشعر المسؤولون بقلق خاص من أن جهود ايران الجارية لبناء منطقة سيطرة تمتد من طهران إلى بيروت في لبنان ستوسع الحرب الأمريكية في نهاية المطاف من خلال تهديد أمنى للقوات الأمريكية العاملة في جنوب سوريا بالقرب من الحدود مع العراق والأردن.

an-iraqi-army-uniform-lie-011

داعش و الاستبداد الطائفي في العراق

        فشلت الأنظمة السياسية في منظقة شرق الأوسط وشمال إفريقيا في إيجاد هوية قومية موحدة. مما أدى لنتائج كارثية ومعضلات تستعصي على الحل. داعش كانت نموذجاً لظهور العنف والتطرف كمشروع سياسي في المنطقة. في تاريخ العراق المعاصر, كان هناك دائماً –ولايزال- مجموعة عرقية أو دينية مستأثرة بالسلطة السياسية على حساب المكونات الأخرى. فعلى سبيل المثال, قاد المكوّن العربي السني الأقلوي في العراق السلطة منذ عهد فيصل بن حسين في عشرينات القرن الماضي وحتى نهاية عهد الرئيس الأسبق صدام حسين عام 2003. مذ ذاك التاريخ, يسود نمط مشابه للاستئثار بالسلطة في العراق, هذه المرة تحت حكم الشيعة.

656493018

محاربة داعش: حرب مرهونة بالتناقضات

  في الوقت الذي تتعدد و تتعقد فيه المخاطر, يختلف أعضاء التحالف الدولي ضد داعش حول قضايا جمة. ابتداءً بتعريف الإرهاب ونطاق سريانه, إلى الاختلاف في الأولويات السياسية, ومروراً برغبة الدول المشاركة باستخدام الجهاديين لتحقيق أهداف جيوسياسية. تلك المخاطر تبدو أكثر وضوحاً في اليمن و سوريا, حيث نجد حلفاء للولايات المتحدة – السعودية في اليمن وتركيا في سوريا- وقد تورطوا في النزاع بطريقة ما. يغادر وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون إلى تركيا هذا الأسبوع,  في وقتٍ تعمل فيه كلٌ من القوات الأمريكية والروسية على إنشاء مناطق عازلة في سوريا بغرض منع أي تحرك عسكري تركي باتجاه مدينة منبج الواقعة تحت سيطرة القوات الكردية, والتي تُعتبر -من وجه النظر أمريكية- القوة…
Read more

Screen-Shot-2017-03-14-at-09.47.27

الأسد وصعود تنظيم الدولة

لا يفاجِئ وجود ارتباطٍ بين نظام بشار الأسد وما يسمى بالدولة الإسلامية (داعش) الكثير من السوريين، وعلى عكس الصورة التي لازال النظام يحاول تصويرها لوسائل الإعلام العالمية بأن الأسد يقاتل التنظيم، فهناك أدلة موثقةٌ على مشاركة نظام الأسد الدكتاتوري في قصة إرهاب تنظيم الدولة

MPC Journal

لماذا تسلط الأضواء على “الحركات الجهادية” دون غيرها؟

  يحافظ [الجهاد العالمي/ Global Jihadism] والذي يعرف أيضاً بـ”التطرف الجهادي”، على موقعه كأكثر أشكال التطرف العنيف التي يتم التركيز عليها في يومنا هذا، “المصطلح” يشير إلى الأعمال التي يسوغها أصحابها استناداً إلى تفسير معين للإسلام، والتي شكلت حركة إيديولوجية عنفية عالمية النطاق، يمكن أن يكون المنخرطون في صفوفها أفراداً منظمين أو جماعات أو شبكات أو منظمات على حد سواء. قصص الهجمات الإرهابية التي ارتكبتها القاعدة، ومؤخراً تلك التي يرتكبها تنظيم الدولة، في أوروبا وشمالي إفريقيا؛ اكتسحت  وسائل الإعلام في الغرب والشرق منذ التسعينيات، ورغم أن هذه الهجمات في معظمها – بما فيها بعض الإعدامات العلنية لـ “جواسيس” أو أعداء آخرين – تطال بشكل لا لبس فيه مناطق غرب آسيا…
Read more

carte-syrie-irak_EN-21-e1442581179269

لماذا قد يكون صعود داعش فرصة للإصلاح الديني؟

 لم تقدم الدولة الإسلامية المعروفة سابقا باسم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا “داعش” سوا الدمار والفوضى والطائفية. من خلال استراتيجيات الإرهاب فقد انتشرت بسرعة في أجزاء كبيرة من شرق سوريا وشمال العراق ووسطه، حيث انضم مجندين جدد من جميع أنحاء العالم معظمهم من الدول ذات الأغلابية الإسلامية ونالت الدول العربية النصيب الأكبر من عدد المجندين. في حين كانت داعش تعمل على تجميع المؤيدين والمتعاطفين، كان رجال الدين السنة يدعون باستمرار لتقديم الدعم “المادي والمعنوي” للمتمردين السوريين. تبعا لذلك فقد تدفق آلاف المقاتلين إلى سوريا من أجل الجهاد. وفقا لبحث مجموعة صوفان في عام 2014 حول عدد المقاتلين الأجانب في سوريا فقد أشارت التقديرات إلى أن العدد الأكبر من المقاتلين الأجانب…
Read more

syria_uk_foreign_fighters_join_rebel_islamists

ما عدد المقاتلين الأجانب في سوريا ؟

يقدَّر عدد المقاتلين الأجانب الذين يتدفقون إلى العراق وسوريا منذ نشوب الحرب في عام 2011 بين 27000 و31000 مقاتل، وفي تقييم محدث عن تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا والعراق، تظهر الدراسات أن هناك زيادة كبيرة في عدد المقاتلين الأجانب الذين يسافرون إلى سوريا، وقد قدرت البيانات المقدمة من قِبل مجموعة صوفان في عام 2014 أن عدد المقاتلين الأجانب هو تقريباً 12000 من 81 بلداً، وكان يعتقد أن عدد الجهاديين الأجانب القادمين من الدول الغربية لا يتجاوز 3000: “حوالي 2500 من الدول الغربية، معظمهم قادمون من دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا”، وفقاً لتقرير صوفان الأوّلي حول المقاتلين الأجانب في سوريا، الآن يتجاوز العدد 27000 مقاتل أجنبي من 86…
Read more

WhatsApnp-Image-2016-10-31-at-00.09.50

هل يمكن للاندماج أن يحمي الشباب المسلم من التطرف؟

ألمانيا – هسين – التطرف هو ظاهرة لا تضرب فقط في أجزاء من آسيا وإفريقيا بل في قلب أوربا أيضاً في حين يقدر عدد المسلمين في ألمانيا بما لايتجاوز 4,7 مليون %5,8 من نسبة السكان، فإن 70% من أصل 900 ألف تقريباً من طالبي اللجوء في السنوات الأخيرة يُعتقد أنهم مسلمين. لايمكن إنكار حقيقة أن هناك تمييز في ألمانيا كما أنه لايمكن إنكار الحقيقة أن الكثير يجب القيام به حول قضايا تتعلق بالاندماج ومنع الصراعات. وهنا يأتي سؤال مهم هل يمكن لعمليات الاندماج الفعالة أن تمنع التطرف بين الشباب المسلم في آوربا؟ في مؤتمر حول الشباب المسلم في ألمانيا بين الاندماج والانعزال وإيجاد طرق جديدة، ناقشت مجموعة من الباحثين والعلماء…
Read more

Menu Title