دُفن الرئيس السابق مرسي  بدون مراسم جنازة

إم بي سي عربي

صحيفة سياسية ثقافية شرق أوسطية مستقلة. تقدم تقارير استخباراتية وترصد الحدث بحيادية، موضوعية ومصداقية. إم بي سي عربي تقدم تغطية مميزة عن الشؤون السياسية، الأمن والدفاع، مكافحة الإرهاب، ومواضيع متنوعة عن الثقافة في منطقة الشرق الأوسط.

أخبارمصر

دُفن الرئيس السابق مرسي  بدون مراسم جنازة

دُفن الرئيس المصري السابق محمد مرسي دون جنازة مساء يوم الثلاثاء الموافق 18 يونيو 2019.

أكد نجل الرئيس المصري السابق مرسي على صفحته على فيسبوك في 18 يونيو 2019 أن “والده دُفن في مقبرة جماعة الإخوان المسلمين في ضواحي القاهرة”.

أحمد مرسي ، نجل الرئيس السابق ، أضاف أن الدفن وقع بحضور بعض آفراد عائلته في مدينة نصر “لأن قوات الأمن رفضت دفنه في مقبرة الأسرة في المنطقة الشرقية”.

توفي الرئيس المصري المخلوع  مرسي بسبب نوبة قلبية عن عمر يناهز 67 عامًا في القاهرة بعد انهياره في المحكمة في 17 يونيو 2019. وكان مرسي يحضر جلسة محكمة بتهمة التجسس وعلاقاته مع حركة حماس الفلسطينية المتطرفة.

كان زعيم الإخوان المسلمين مرسي أول رئيس منتخب في التاريخ العربي. تولى منصبه في أول انتخابات حرة في البلاد في عام 2012 إلا أنه تم خلعه به بعد عام في 3 يوليو 2013 من قبل الجيش ، بقيادة وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي.

أطاح السيسي بمرسي بعد احتجاجات حاشدة ضد سيطرة الإخوان على السلطة وانتُخب السيسي بعد ذلك رئيسًا. منذ استيلائه على السلطة ، شن السيسي حملة قمع وحشية ضد الإسلاميين وغيرهم من المعارضين.

وفي بيان بعنوان “اغتيال الرئيس محمد مرسي” نُشر يوم الاثنين ، 17 يونيو 2019 ، على موقع حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين ، اتهم الإخوان السلطات المصرية بقتل مرسي ببطء عن طريق حجب الأدوية وحرمانه من حقوقه الإنسانية الأساسية.

Security officials stood guard outside the cemetery where Morsi was buried – © Image: Khaled Elfiqi/EPA

رداً على وفاته المفاجئة ، وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، الذي كان من أبرز مؤيدي مرسي ، الرئيس السابق بأنه “شهيد”. كما قال إن “التاريخ لن يرحم الطغاة الذين أوصلوه إلى الموت”.

أعرب الأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن “حزنه العميق” بعد وفاة مرسي ، في حين أشادت جماعة حماس المسلحة “بكفاحه الطويل من أجل مصر والأمة”

ليس أردوغان هو الوحيد الذي وصف مرسي بأنه “شهيد”. إلى جانب التعليقات المشابهة على وسائل التواصل الاجتماعي ، وصف يوسف القرضاوي ، عالم إسلامي مصري مقيم في الدوحة ومنظّر ذو آهمية كبرى لجماعة الإخوان المسلمين ، مرسي بأنه شهيد. وأضاف: “رحم الله الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي ، أول رئيس مصري ينتخب من قبل الشعب بإرادة حرة”.

واجه مرسي محاكمات متعددة بتهمة التجسس لصالح إيران وقطر ومقتل متظاهرين مصريين خلال المظاهرات التي وقعت في عام 2012. ومع كل الاتهامات والأحكام الصادرة ضده، فإنه كان من المتوقع أن مدة سجنه الكامل قد  تصل إلى 48 عامًا.

الكاتب: حكيم خطيب: رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط للسياسة والثقافة