أخبارالأردنالأقليات الاجتماعيةتعدديةثقافةمجتمع

محكمة أردنية تحاكم مراهقة يمنية بسبب آرائها

تواجه فتاة يمنية تبلغ من العمر 17 عامًا المحاكمة بعد أن اتهمتها وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية الأردنية بـ “اردزاء الأديان وإهانة المشاعر الدينية” لمشاركتها منشورات على فيسبوك تناقش السياسة والدين ومواضيع أخرى ذات صلة.

مُنعت الفتاة اليمنية توجان البخيتي من حضور دروسها في مدرسته في الاردن في ديسمبر 2019 لنفس الأسباب.

في 29 يناير 2019 ، كتبت البخيتى على صفحتها على فيسبوك:

تتم محاكمتي في #عمان #الأردن لأني فقط أدرت نقاش في حسابي على فيس بوك، وحملتني وحدة جرائم النشر مسؤولية محتوى المنشورات…

Gepostet von ‎توجان البخيتي‎ am Mittwoch, 29. Januar 2020

 

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان (ANRI) التي تتخذ من القاهرة مقراً لها، قرار الحكومة الأردنية، داعية المسؤولين الأردنيين إلى “وقف المحاكمات الصورية”.

توجان هي ابنة الناشط السياسي اليمني البارز علي البخيتي، الذي انشق عن جماعة الحوثيين في اليمن في عام 2016. وهو ينتقد بشدة الإيديولوجيات الإسلاموية، وقد أُرغم على مغادرة الأردن في أغسطس 2019 بسبب “الإساءة” للقوات التي تقودها السعودية في اليمن “.

 

فريق ام بي سي جورنال عربي