أخبارمجتمعمصر

إعادة حبس طبيب مصري بعد إجرائه عملية ختان لطفلة أدت لوفاتها

في 21 فبراير 2020، قرر النائب العام المصري  إعادة حبس الطبيب علي رشوان، الذي أجرى عملية ختان لطفلة في الثانية عشرة من عمرها، أدت لوفاتها في محافظة أسيوط جنوب مصر.

وأمر القضاء بمحاكمة الطبيب بعدما أخلي سبيله بكفالة  في 7 فبراير 2020 .

أوضح بيان للنائب العام أن “النائب العام قرر إحالة (الطبيب) علي عبد الفضيل عياط رشوان للمحاكمة الجنائية لارتكابه جناية ختان الطفلة ندى عبد المقصود التي أفضت لوفاتها” في 29 يناير 2020. وأكد البيان أن والدي الطفلة سيحاكمان كذلك “لاشتراكهما” في ارتكاب هذه الجناية.

ناشد النائب العام في بيانه البرلمان المصري في إعادة النظر في العقوبة المنصوص عليها لمرتكب عملية الختان إذا ما كان طبيبا.

ندى توفيت إثر “الصدمة العصبية المصاحبة للآلام المبرحة التي تصاحب عمليات الختان”.

حظرت مصر الختان عام 2008، لكن تبقى هذه الممارسة مستمرة في البلد المحافظ باعتبارها في نظر عديدين ضرورة للحفاظ على عفة الأنثى.

 

 

 

فريق إم بي سي جورنال