أخبارتركيا وإيرانمجتمع

ايران تعتقل رجال يبيعون أطفال على إينستاجرام

اعتقلت الشرطة الإيرانية ثلاثة رجال للاشتباه في محاولتهم بيع طفلين على إنستجرام مقابل ما بين 2000 و 2500 دولار أمريكي.

وقد تم “شراء” الأطفال بالفعل مقابل 500 دولار لكل طفل. واحد منهم كان عمره 20 يوما فقط ، و الآخر شهرين، وفقا لرئيس شرطة طهران، العميد حسين رحيمي.

ويُزعم أن أحد المعتقلين أخبر رجال الشرطة أنه “ينقل أطفالاً من عائلات فقيرة” و “يسلمهم إلى أسر يمكنها توفير مستقبل أفضل”. وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إسنا) ، زعم أحد المعتقلين الثلاثة أنه عاطل عن العمل وبدون نقود، وعمل فقط كوسيط.

وصرح قائد الشرطة رحيمي لوسائل الإعلام المحلية بأنه تم تنبيه ضباط الشرطة إلى الإعلانات التي تبيع الأطفال على إنستجرام مؤخرا.

وأضاف أن الضباط كشفوا “10 إلى 15 صفحة من هذا القبيل” على خدمة تبادل الصور ووجدوا الطفلين مع الثلاثة المعتقلين. تم تسليم الأطفال إلى الخدمات الاجتماعية.

وصفت إيران فوكوس هذه التجارة المروعة بأنها “مشكلة اجتماعية آلقت بظلالها المشؤومة على الأسرة والمجتمع الإيراني خلال حكم ولاية الفقيه”.

وقالت عضوة البرلمان سهيلة جلودار زاده إن إيران تكافح من أجل الحصول على الإحصائيات الفعلية، بسبب الطبيعة السرية للتجارة.

هذه ليست الحالة الأولى التي كشفت عنها السلطات في إيران. ذكرت بي بي سي نيوز أن الشرطة الإيرانية اعتقلت في وقت سابق من هذا العام أربع نساء ورجل في محافظة جرجان. ويُزعم أن هؤلاء كانوا يبحثون عن النساء الحوامل الفقيرات ويدفعن نفقات المستشفى ، ثم يأخذن أطفالهن بعد الولادة.

فريق جورنال المشرق عربي