دول الخليج تطمح لتعزيز الجانب الأمني والعسكري المشترك

إم بي سي عربي

صحيفة سياسية ثقافية شرق أوسطية مستقلة. تقدم تقارير استخباراتية وترصد الحدث بحيادية، موضوعية ومصداقية. إم بي سي عربي تقدم تغطية مميزة عن الشؤون السياسية، الأمن والدفاع، مكافحة الإرهاب، ومواضيع متنوعة عن الثقافة في منطقة الشرق الأوسط.

أخبارالأمن والدفاعالإماراتالبحرينالسعوديةالكويتالنشاط العسكريدول الخليج

دول الخليج تطمح لتعزيز الجانب الأمني والعسكري المشترك

أفادت وزارة الحرس الوطني السعودية اليوم (5 يناير 2021) بأن الجانب العسكري والأمني كانا حاضران في بيان العلا الذي تم التوقيع عليه في الجلسة الافتتاحية للقمة 41 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي.

بحسب وزارة الحرس الوطني، سيتم إعادة تسمية “قوات درع الجزيرة المشتركة” إلى “القيادة العسكرية الموحدة لدول مجلس التعاون”. وأفادت أيضا أن دول التعاون الخليجي ستقوم بدعم “جهود التكامل العسكري المشترك لتحقيق الأمن الجماعي لدول المجلس”.

أما بالنسبة للجانب الأمني، فإن دول التعاون الخليجي ستقوم بتعزيز التعاون بين دول المجلس والتوافق بين الأجهزة المعنية “لضمان الأمن وردع كل من يحاول المساس بأمن واستقرار المنطقة”. 

شارك في التوقيع على البيان أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر المبارك الصباح وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد ونائب رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ونائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان فهد بن محمود آل سعيد، ووزير الخارجية المصري سامح شكري.

فريق تحرير إم بي سي عربي