الرئيس المصري يبحث مع الجانب الألماني نقل تكنولوجيا بناء السفن إلى مصر

إم بي سي عربي

صحيفة سياسية ثقافية شرق أوسطية مستقلة. تقدم تقارير استخباراتية وترصد الحدث بحيادية، موضوعية ومصداقية. إم بي سي عربي تقدم تغطية مميزة عن الشؤون السياسية، الأمن والدفاع، مكافحة الإرهاب، ومواضيع متنوعة عن الثقافة في منطقة الشرق الأوسط.

أخبارالأمن والدفاعالنشاط العسكريمصر

الرئيس المصري يبحث مع الجانب الألماني نقل تكنولوجيا بناء السفن إلى مصر

في 13 يناير 2021، أفاد المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي استقبل، اليوم،  مالك و رئيس مجلس إدارة شركة لورسن الألمانية في مجال صناعة السفن والفرقاطات والمدمرات، بيتر لورسن، في القاهرة.

وحضر اللقاء قائد القوات البحرية، الفريق أحمد خالد، ومستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، اللواء محمد أمين، ورئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة، اللواء أحمد الشاذلي ، ومساعد القوات البحرية للشئون الفنية، اللواء بحري حسام الدين قطب ، ورئيس شعبة التسليح البحري، اللواء بحري محمد إبراهيم.

وبحسب المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية،  شهد اللقاء التباحث حول أطر التعاون بين الجانب المصري والشركة الألمانية في مجال بناء السفن بمختلف الطرازات، خاصةً ما يتعلق بنقل تكنولوجيا بناء السفن بالتعاون مع ترسانات القوات البحرية وشركات جهاز الصناعات البحرية المصرية. كما ناقش المشاركون “تدريب العمالة الفنية ورفع قدرات الكوادر المصرية في تلك المجالات طبقاً للمواصفات القياسية العالمية”.

وقد ثمن الرئيس  المصري عبد الفتاح السيسي التعاون مع الشركة الألمانية، بينما أشاد رئيس مجلس إدارة شركة لورسن بالفرص الواعدة للاستثمار المباشر في مصر، خاصةً مع جهود تطوير البنية التحتية التي قامت بها الحكومة المصرية، وتحسن مناخ الأعمال.

يأتي هذا الاجتماع بين الرئيس المصري والشركة الألمانية المصنعة للسفن في إطار جهود الحكومة المصرية لتحديث البحرية المصرية وزيادة قدراتها الفنية واللوجستية والتشغيلية عبر البحر المتوسط والبحر الأحمر.

ويجدر الذكر أنه في 11 يناير 2021، أفاد المتحدث العسكري المصري أن القوات البحرية تسلمت الفرقاطة الشبحية “بورسعيد” من طراز (جوويند) من شركة ترسانة الإسكندرية، حيث قام قائد القوات البحرية، الفريق أحمد خالد، بحضور مراسم التسلم للفرقاطة الشبحية الأولى، المجمعة محليا.

فريق تحرير إم بي سي عربي