وزير الخارجية السعودي يبحث سوريا واليمن وليبيا مع نظيره الروسي

إم بي سي عربي

صحيفة سياسية ثقافية شرق أوسطية مستقلة. تقدم تقارير استخباراتية وترصد الحدث بحيادية، موضوعية ومصداقية. إم بي سي عربي تقدم تغطية مميزة عن الشؤون السياسية، الأمن والدفاع، مكافحة الإرهاب، ومواضيع متنوعة عن الثقافة في منطقة الشرق الأوسط.

أخبارالشؤون الإقليميةالشؤون الخارجيةدول الخليجسياسة

وزير الخارجية السعودي يبحث سوريا واليمن وليبيا مع نظيره الروسي

في 14 كانون الثاني (يناير) 2021، عقد وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان بن عبدالله، جلسة مباحثات رسمية مع وزير خارجية روسيا الاتحادية، سيرجي لافروف، وذلك خلال زيارته الرسمية إلى العاصمة الروسية موسكو.

وجرى خلال جلسة المباحثات استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز التنسيق المشترك في القضايا الإقليمية والدولية، خاصة في سوريا وليبيا واليمن، وتطوير التعاون في مختلف المجالات، ومنها استقرار أسواق الطاقة العالمية تحت مظلة أوبك+ والاستثمار والتنمية وتبادل الخبرات التقنية.

عقب جلسة المباحثات، عقد الوزيران مؤتمراً صحافياً، حيث أكد وزير الخارجية السعودي دعم الوصول إلى “حل سياسي للأزمة في اليمن”، متمثلاً في تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة والذي يعد خطوة مهمة في فتح الطريق أمام حل سياسي متكامل للأزمة.

كما أكد دعم جهود المبعوث الأممي للوصول إلى وقف شامل لإطلاق النار والبدء بعملية سياسية شاملة، مؤكداً أن “ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران” تقوم “بتعطيل الحلول السياسية”. كما ناقش الوزيران الأزمة السورية حيث شدد وزير الخارجية السعودي على أهمية استمرار دعم الجهود الرامية لحل الأزمة السورية وإعادتها إلى استقرارها مع أهمية “إزاحة التدخلات الإيرانية” فيها والتي “تعطل الوصول إلى حلول حقيقية” تخدم الشعب السوري.

وأوضح أن المملكة العربية السعودية تؤمن بأن الحل في ليبيا يجب أن يكون “ليبياً – ليبياً ومبنياً على مصلحة البلد وشعبه” واتفاق الأطراف الليبية فيما بينهم.

فريق تحرير إم بي سي عربي