الجيش اللبناني ينفي وقوع اشتباكات مع مسلحو حزب الله

إم بي سي عربي

صحيفة سياسية ثقافية شرق أوسطية مستقلة. تقدم تقارير استخباراتية وترصد الحدث بحيادية، موضوعية ومصداقية. إم بي سي عربي تقدم تغطية مميزة عن الشؤون السياسية، الأمن والدفاع، مكافحة الإرهاب، ومواضيع متنوعة عن الثقافة في منطقة الشرق الأوسط.

أخبارالأمن والدفاعلبنان

الجيش اللبناني ينفي وقوع اشتباكات مع مسلحو حزب الله

في 17 كانون الثاني 2021، نفى الجيش اللبناني معلومات تواردت على مواقع التواصل الاجتماعي ان دورية له تعرضت لاعتداء من قبل مسلحو حزب الله اثناء ضبط شاحنة معدة للتهريب وتوقيف المهربين.

“لا صحة اطلاقاً للمعلومات التي وردت على مواقع التواصل الاجتماعي عن تعرض الدورية لاعتداء اثناء ضبط الشاحنة وتوقيف المهربين”

وافاد الجيش اللبناني ان دورية من الجيش ضبطت بتاريخ ٢٠٢١/١/١٦ في محلة قبش – القصر شاحنة بيك اب محملة بحوالى 2000 ليتر من المازوت اثناء محاولة تهريبها الى سوريا. قامت الدودية بايقاف سائق الشاحنة، محمد علي جعفر، ومحمد حسن ياسين الذي كان برفقته.

هذا وقد تواردت انباء عن ان مسلحون من آل جعفر (المحسوبين على حزب الله اللبناني) قاموا بالاعتداء بالعصي والآلات الحادة على دورية للجيش اللبناني في منطقة المنصورة الواقعة بين منطقة القصر الحدودية ومدينة الهرمل بالبقاع الشمالي وذلك اثناء قيام الدورية بتوقيف شاحنة بيك أب معدة للتهريب ما أدى لعراك وتضارب وإطلاق نار.

اضافت مصادر محلية لبنانية ان الدورية تمكنت من مصادرة الشاحنة وسحبها. ولم ترد انباء عن وقوع اصابات او خسائر.

في 6 كانون الثاني 2021، هاجم رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع “حزب الله” وأمينه العام حسن نصر الله، مُحملا الحزب مسئولية خسارة لبنان لصداقاته في المجتمعين العربي والدولي، وتحويله إلى “دولة فاشلة وبؤرة توتر وبيئة حاضنة للإرهاب” على نحو أدى إلى وقوع الانهيار الراهن غير المسبوق في تاريخ لبنان.

فريق تحرير إم بي سي عربي